فعاليات المؤتمر الختامي لمشروع معاً نحو التغيير

تم اليوم بحمد الله وتوفيقه بنجاح منقطع النظير انعقاد المؤتمر الختمامي لمشروع معاً نحو التغيير والذي قام بتنفيذه جمعية سيدات الأعمال بأسيوط والممول من مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية ومؤسسة البنك التجاري الدولي وستار كير ايجبت ،وقد شارك بالتنفيذ جمعيتان قاعديتان بمجافظتي سوهاج وقنا وهما المؤسسة المصرية للتنمية والتدريب بسوهاج وجمعية تنمية المجتمع بالعركي بمحافظة قنا.
وقد قام بإلقاء الكلمة الإفتتاحية للمؤتمر بطلة العمل التنموي والداعم الرئيسي له بمحافظة أسيوط السيدة الفاضلة فاطمة الخياط وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بمحافظة أسيوط ، تلاها كلمة السيدة الفاضلة سلوى عبد الله نائب رئيس مجلس إدارة جمعية سيدات الأعمال بأسيوط ثم كلمة الأستاذ سامي عبد الرحيم مدير المشروعات بمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية ، تلاها كلمة مؤسسة البنك التجاري الدولي ، تبعها كلمة ستار كير ايجبت ثم كلمة رئيس مجلس ادارة جمعية تنمية المجتمع بالعركي ، وكان مسك ختام الكلمات كلمة الطفلة إسراء احدى أبطال وقصص نجاح مشروع معاً نحو التغيير.
ثم قامت الأستاذة حنان محمد مسئول المتابعة والتقببم بالمشروع بعرض أهم إنجازات المشروع ، تلى ذلك عرض فيلم تسجيلي عن إنجازات المشروع..
وفي ختام المؤتمر تم تكريم الأبطال الذين ساهموا في تنفيذ و إنجاح المشروع من شركاء في تنفيذ المشروع وقيادات تنفيذية بالمحافظات الثلاث وكذلك فريق عمل المشروع ،

والمشروع كان يهدف إلى تحسين جودة الخدمات الصحية والتعليمية والإجتماعية والاقتصادية لأطفال مدارس المجتمع التابعة لمؤسسة ساويرس للتنمية الإجتماعية بأسيوط وسوهاج وقـــنا من خلال توفير خدمات صحية
وتطويرالأنشطة التعليمية ودعم إقتصادى للأسر ، ونفذ المشروع بالثلاث محافظات بواقع مركزين بكل محافظة مركزي أبوتيج ومنفلوط بمحافظة أسيوط ، ومركزي جهينة وساقلتة بمحافظة سوهاج ، ومركزي ابوتشت وفرشوط بمحافظة قنا.

والجدير بالذكر أن المشروع قد حقق أهدافه في تحسين جودة الخدمات الصحية من خلال دعم وتطوير 12 وحده صحية وامدادها باجهزة طبية حديثة ورفع كفاءة 90 طبيب و60ممرضة ، واطلاق حملات دعوة للتوعية بأمراض الكبد لتوعية 2000 فرد ، واستخراج بطاقات تأمين صحى لعدد 1240 من أطفال المدارس.
وايضأ حقق أهدافه في تحسين جودة الخدمات التعليمية من خلال توفير زى مدرسى لعدد 1240 من طلاب المدارس المجتمعية (مدارس من أجل مصر) ، إنشاء وتطوير عدد 6 ملاعب خماسية ،رفع كفاءة عدد 60 من معلمات بعدد 30 مدرسة متجمعبة ، توفير أنشطة رياضية وثقافية ،
أما بالنسبة لهدف المشروع في تحسين المستوى المعيشي والاقتصادي لأهالي اطفال مدارس المجتمع فقد تم بنجاح منقطع النظير من خلال رفع وعى 960 سيدة من أولياء الأمور بمجموعة تدريبات حياتية ومشورة أسرية وأيضا حرفية ومالية ، وتوفير منح لدعم القدرات الإقتصادية وإنشاء مشروعات متناهية الصغر لعدد 300 مستفيد من أولياء الأمور