تنفيذ اربعة ورش بمشروع الفتيات تقود مدن امنة

جمعية سيدات الاعمال بأسيوط دائماً ما تعني الاختلاف والتميز في عالم التنمية
ففى ظل الازمات تضع جمعيه سيدات الاعمال بأسيوط لمستها على ارض الواقع حيث نفذ مشروع الفتيات تقود مدن امنه بالتعاون مع هيئه بلان انترناشيونال ايجبت ومع جمعية فاعل خير بالاربعين ومؤسسه عادل خليل بابوتيج عدد 4 ورش عمل مختلفين شكلا وموضوعا
الورشه الاولى: نفذها الاستشارى والخبير التنموى دكتور محمد عبد الحفيظ لابطال وبطلات التغيير عن الحوكمه الرشيده ومفهوم المسائله وتحقيقها وكيف نكون اعضاء فعالين داخل مجتمعنا وتقديم دليل مبسط ومختلف
الورشه الثانيه : ورشه العلاج بالفن ونفذها مدربون متخصصون من محافظه الاسكندريه نقدم لاول مرة فى اسيوط وهى تعمل على التنفيس الانفعالى وفهم مشاعرنا وادارة الغضب والتحكم فى سلوكنا من خلال العلاج بالفن
الورشه الثالثه: ورشه بل ويعتبر كورس متخصص فى الرسم من خلال استخدام الالوان المائيه والباستيل والرسم على الزجاج لاستخراج رسومات تعبر عن اهم قضيه وهى التحرش الجنسى وتم اقامه معرض كامل لأعمال للاولاد والبنات بنهايه الورشه وقد كانت تلك الاعمال واللوحات غاية في الجمال والروعة وعبرت بشكل حقيقي عن القضية المثارة وهي التحرش
الورشه الرابعه : تم عبارة عن تدريب عن موضوع مختلف وهو التدريب على استخدام وسائل التواصل الاجتماعى وتم التدريب اون لاين عن التسويق و
كيفية انشاء صفحه على الفيس بوك وكيفية واساليب انشاء منشور يناقش قضيه مهمه بصياغه صحيحه.
والمجتمع يدرك قيمه هذه الورش التدريبيه التى من خلالها نترك لمجتمعنا اولاد وبنات من سن 13- 24 سنه لديهم فكر وهدف ليصبحوا قاده فى مجتمعاتهم
شكر خاص لجمعية سيدات الاعمال باسيوط وعلى رأسها للسيدة الفاضلة رئيس مجلس الادارة السيدة نجوى عبد الله لايمانها الشديد بالعمل التنموى وتاثيره على اودلانا وبناتنا وكيف نسعى لخلق بيئه امنه خاليه من التحرش الجنسي واى نوع عنف موجه فى مجتمعى الاربعين وابوتيج
والنجاح الحقيقي هنا يكمن في تحويل اولاد وبنات لم يتخيلوا يوما انه سيتعاملوا مع المجتمع بهذه الطريقة وان يحتكوا بالواقع والاخرين بهذا الشكل ليصبحوا فاعلين ومندمجين بمجتمعاتهم ويصبحوا قصص نجاح متميزة لا مثيل لها.